الحسكة…اعدام قاتل الطفل العراقي برأس العين بعد يوم واحد من الجريمة

أقدمت مجموعة من عناصر الجيش الوطني على قتل “مصطفى سلامة” مرتكب جريمة “قتل واغتصاب” طفل عراقي في مدينة رأس العين شمال الحسكة.

وجاء ذلك بعد اعتراض عناصر من الجيش الوطني سيارة تنقل المجرم من سجن الشرطة العسكرية إلى سجن الشرطة المدنية.


وشهدت شهدت مدن “الباب ورأس العين وسلوك” احتجاجات للمطالبة بالقصاص من مقترف جريمة قتل الطفل العراقي ياسين المحمود (7 اعوام) في برأس العين ضمن منطقة عمليات “نبع السلام ” التركية.

و عثر على جثة الطفل مرمية قرب منزله في حي المحطة غربي مدينة رأس العين، بعد تعرضه للاعتداء الجنسي قبل أن يقتله المجرم عبر تهشيم رأسه بحجر، وفقا لتقرير الطبيب الشرعي.

و الطفل ينحدر من سامراء العراقية، كان يدرس القرآن منذ عام ونصف العام بمعهد منظمة IHH التركية.