انتشار ظاهرة تدخين النرجيلة بين اليافعين بالحسكة


توسع انتشار ظاهرة تدخين “النرجيلة” (الأركيلة) حتى شمل اليافعين إلى جانب الشباب والرجال من زوار المطاعم والمقاهي في مدينة الحسكة وريفها هذا عدا عن العناية في اقتنائها في المنازل.


يعتبر سكان الحسكة النرجيلة (الأركيلة) وسيلة لقضاء الوقت والترفيه الترويح عن انفسهم في بعض الأحيان, لكنها تحولت في السنوات الأخيرة إلى موضة لدى الرجال والنساء على حد سواء.


كما شهدت محال بيع “النرجيلة” ومستلزماتها اقبالا أكثر من السابق بشكل خاص من الفتيان والفتيات, رغم كل التبعات الخطيرة لتدخين النرجيلة على الصحة واعتبراها ظاهرة سلبية في المجتمع المحلي.